יום ב', ה’ בתמוז תשע”ח
الصفحة الرئيسية الصفوف الاتصال بنا
 
 
 
 
اقوال الحكماء
 
الطباعة العمياء
 
الانترنت الآمن
 
 
روابط مواقع تربوية للتعليم الذاتي
 

مدرسة الطور الابتدائية للبنين "ب" القدس – الطور ، ص . ب ( 19763 ) تلفاكس : 6280255 – 02 Al – Tur Elementary School (B) Jerusalem Al – Tur P . O . Box (19763) Telefax : 02 – 6280255 Email: Alturschool@yahoo.com Web: www.alturb.manhi.org.il عسر تعليمي أم ضعف نظر هل من الممكن أن يكون المستوى التعليمي لدى الطفل التلميذ متدن بسبب مشاكل في النظر؟ دليل للأهل لمعرفة اذا كان طفلكم يعاني من ضعف في النظر عن طريق حركات عينيه. إحدى المراحل الهامة لفحص العيون هي مرحلة الانتقال للصف الأول( ست سنوات) والتي تجري عادة في بداية السنة الدراسية، وفي هذه المرحلة يمكن تشخيص ومعالجة معظم حالات ضعف النظر لدى الأطفال. ونظراً لأهمية الفحوصات من جهة ولدور الهيئة التدريسية من جهة أخرى في حث الأهل لا بد من إجرائها في الوقت المحدد لما فيه من توفير للجهد والوقت ، فكثيرة هي الحالات التي يكون بها المستوى التعليمي لدى الطفل التلميذ متدن بسبب مشاكل في النظر دون ادراك الأهل لهذه المشكلة التي يمكن أن تعالج بسهولة. حدة النظر عند الأطفال تتساوى تقريباً مع مثليها عند الكبار في سن السابعة أو الثامنة وتستمر بالتطور حتى سن الحادية عشرة، لذلك علينا أن نعي أهمية تشخيص ومعالجة مشاكل النظر قبل هذا الجيل لمنع حدوث كسل في العين. تعتبر فحوصات النظر عند الأطفال معقدة بسبب صغر سنهم وعدم قدرتهم على التواصل بالكلام والتعبير عن الصور والأشكال التي يرونها ورغم ذلك فإن فحوصات النظر تبدأ منذ اليوم الأول للولادة على يد طبيب الأطفال ويسمى فحص انعكاس الضوء هدفه تشخيص الحالات التي تسبب اعاقة مسار الضوء من الخارج الى داخل العين، كالمياه الزرقاء، والأورام السرطانية المختلفة التي تصيب العين. لا توجد اثباتات علمية أن القراءة والكتابة في الضوء الخافت تؤدي الى ضعف في النظر ، بل تؤدي الى اضطرار العينين لبذل مجهود اضافي مما يرهقهما ، ولذلك ننصح بأن تكون الغرف الدراسية ( في المدرسة والبيت) مضاءة بشكل جيد. بعد هذه المرحلة واذا لم تظهر أيه مشاكل يتم فحص الطفل في سن السنة ونصف حتى السنتين، يليها بسن ثلاث سنوات فحص من المهم اجراؤه على يد طبيب عيون فقط ، ففي هذا الجيل يستطيع الطفل عادة أن يعبر عن الصور التي يراها ويتواصل مع الطبيب لتشخيص الحالة تماماً. في الحالات التي يعاني فيها أحد الوالدين من ضعف نظر ننصح الأهل بفحص نظر أطفالهم عند طبيب العيون مرة في السنة على الأقل مشاهدة التلفاز عن قرب يمكن أن تكون مؤشراً الى وجود مشكلة في النظر رغم أن المشاهدة الدائمة عن قرب لا تؤدي الى ضعف مباشر في النظر بل الى تعب في عضلات العينين . بما ان الأهالي شركاء الطبيب في كل مرجلة من مراحل التشخيص، ففي السن المبكرة حتى ثلاثة أشهر يجب عليهم الانتباه لحركات عيني طفلهم ومدى مقدرته على تتبع حركة الأجسام القريبة منه ومدى تناسق هذه الحركات. وفي السن الأكبر على الأهل الانتباه: هل يجلس الطفل قريباً من شاشة التلفاز ليتمكن من الرؤية بوضوح؟ هل يشكو من أوجاع رأس مستمرة؟ هل يستطع تمييز الألوان؟ هل يمشي رافعاً رأسه؟ أم يخفضه للأسفل؟ هذه كلها دلائل لوجود مشكلة في حركة العينين الى الأعلى والأسفل. أما اذا كان يدير رأسه الى جهة معينة فقط فهذا دليل على مشكلة في حركات العينين الأفقية. هذه الحركات وغيرها لا بد وأن تضئ الضوء الأحمر لدى الأهل لإمكانية وجود مشكلة في النظر ، ويجب التوجه حالاً لإجراء فحوصات لدى طبيب العيون. ان أهمية تشخيص حالات ضعف النظر عند الأطفال ومعالجتها في الوقت المناسب هي في غاية الأهمية، نظراً لإمكانية حدوث كسل في العين وهو ضعف نظر الذي يستمر الى ما بعد جيل 7-8 سنوات، ولكي نتحاشى حدوث كسل العين تعالج هذه الحالة بواسطة نظارات وتكسير العين، كي نعطي فرصة للعين الضعيفة بأن تقوم بتقوية نفسها، فعدم علاج هذه الحالة مبكراً سيبقي العين مع اعاقه دائمة في النظر. من المهم أن تعلم/ي الشخص الوحيد المؤهل لفحص النظر عند الأطفال ، وتشخيص حالات ضعف النظر هو طبيب العيون فقط. مشاهدة التلفاز عن قرب يمكن أن تكون مؤشراً الى وجود مشكلة في النظر رغم أن المشاهدة الدائمة عن قرب لا تودي الى ضعف مباشر في النظر بل الى تعب في عضلات العينين. استعمال الحاسوب لساعات طويلة متواصلة يؤدي الى جفاف في العينين وإرهاق عضلاتها. لا توجد اثباتات علميه أن القراءة والكتابة في الضوء الخافت تؤدي الى ضعف في النظر بل تؤدي الى اضطرار العينين لبذل مجهود اضافي مما يرهقهما ولذلك ننصح بأن تكون الغرف الدراسية (في المدرسة والبيت) مضاءة بشكل جيد. نسبة مشاكل النظر عند الأطفال في الوسط العربي أعلى منها في الوسط اليهودي والأمر ناتج عن التقصير في التثقيف والتوعية عن هذا الموضوع في الوسط العربي .